بسم الله الرحمن الرحيم
 
ان انتشار التقنية والمعلوماتية اليوم يغنينا عن التعريف بأهمية تخصص علوم الحاسوب – هذا العلم الواسع المتجدد الذي خدم كل العلوم بعد ان اضاف بصمة وحقق نقلة كبيرة لمختلف التخصصات كالطب والهندسة وغيرها، فأغلب العلوم اليوم اصبحت تعتمد بشكل او بأخر على علوم الحاسوب والذي هو مترابط بالاساس مع علوم الرياضيات في كثيرٍ من مناحيه. اننا لا نبالغ اذا قلنا ان علوم اليوم مجتمعة اصبحت بحاجة الى علوم الحاسوب المختلفة، هذا العلم الذي اختصر المسافات واختزل الاوقات وسهل صعاب المهمات.. حتى اضحى مستحيل الامس واقع اليوم بفضل ثورة التقنية التي فاضت وتفضلت على باقي العلوم. إن انتشار علوم الحاسوب اليوم وتنوعها وانفتاحها على باقي العلوم والتخصصات، يضعنا جميعا في هذه الكلية، ادارة ومنتسبين، أمام تحدٍ قد يكون فريد، الا وهو مواكبة التطور والذي لا يكاد ان يأتي يوم الا وقد ظهرت فيه تقنيةٍ جديدة، وكما هو معلوم، ما من شيءٍ ظهر، الا وتبعه شيئا اندثر، فكم من تقنيةٍ محت أختها و جبّت سالفتها. لذا ومن هذا المنطلق، كان واجبا علينا مواكبة التطورات وتحديث مناهجنا أول بأول ليبقى طالبنا العزيز مواكبا مطلعا على كل تحديث، وعلى كل علم يتعلق بتخصص كليتنا. إن أقسام هذه الكلية العريقة لم تجتمع عبثا او من غير قصد، كلا.. فالترابط بينها واضحٌ بين، والاعتمادية تكاد تكون في اعلى درجاتها. لذا نحن في هذه الكلية نسعى لبناء منظومة متكاملة، ابتداءا من عضو الهيئة التدريسية وانتقالا الى الطالب، لدمج الخبرات وتناقل المعرفة بين قسمٍ واخر، وذلك عن طريق تنفيذ برنامج عمل دقيق تم الاعداد له مسبقا يمد جسور الترابط بين الاقسام، أساتذة وطلبة، لينعكس تأثيرا ايجابيا على المجتمع، والذي خدمته اليوم أصبح شعارا لجامعة الموصل عموما. على مدار السنين، خرجت كلية علوم الحاسوب والرياضيات العديد من الطلبة على مستوى الدراستين، الأولية والعليا، كان معظمهم لبنة علمية صالحة في الموصل الحدباء خصوصا وفي عراقنا العزيز عموما، فلكم رفدت كليتنا مختلف دوائر وقطاعات الدولة، لا بل وحتى القطاع الخاص، بخبرات عديدة كان لها دور بارز في محيط عملها. كما ومن الجدير بالذكر، ان نشاطات وفعاليات كلية علوم الحاسوب والرياضيات لا تقتصر على التدريس واعطاء المحاضرات فقط، وانما وانطلاقا من ضرورة التنوع في عرض وايصال المعرفة والتقنية لمختلف المراحل العلمية والمعرفية، رعت الكلية العديد من النشاطات التي تدعم المسيرة العلمية حيث اقامت العديد من المؤتمرات والندوات والمعارض العلمية والمواسم الثقافية الهادفة. كما واطلقت الاقسام مشاريع وكورسات صيفية مكثفة بهدف تطوير وتأهيل الطلبة الاوائل ايمانا بضرورة تأهيل الطالب الى سوق العمل ليكون لبنة بناء في مجتمع التكنلوجيا والمعلومات والحوكمة الالكترونية. وأخيرا اقول اصالة عن نفسي، ونيابة عن كادر كلية علوم الحاسوب والرياضيات، ان همم منتسبي هذه الكلية مشحوذة.. وسواعدهم للتكاتف فيما بينهم ممدودة.. وما كليتكم الا كخلية نحلٍ تعمل بتضامن وتكاتف.. لتقديم نتاجا علميٍ واعٍ وهادف.. سيؤتي اٌكله ولو بعد حين. اختم كلامي بدعائي لطلبتنا الاعزاء بالتوفيق، متمنيةً للطلبة عموما النجاح والتألق، ولطلبة كليتنا خصوصا التمييز والابداع ليكونوا عناصر وعوامل قوة ونجاح تعمل وتؤثر ايجابا في المجتمع.
 
ا.د.ضحى بشير عبدالله البزاز
عميد الكلية

اقرأ ايضاً