رؤية ورسالة وأهداف

 

 

رؤية المجلة :- أن  تكون المجلة رائدة ومتميزة ومصنفة ضمن أشهر المجلات العالمية المعنية بنشر البحوث المحكمة في علوم طب الأسنان .

رسالة المجلة : - تسعى المجلة لتصبح مرجعا علميا للباحثيين ونشر البحوث المحكمة بواسطة نخبة من العلماء والمتخصصين وفق معايير مهنية عالمية متميزه في علوم طب الأسنان للإسهام في تنمية وتشجيع أعضاء هيئة التدريسين والباحثين على الإنتاج العلمي بنشر بحوثهم

اهداف المجلة :

1.نشر البحوث العلمية المتميزة والمحكمة في علوم طب الأسنان

2.الإجادة والتميز (إدخال المجلة ضمن المستوعيات العالمية ) وتحقيق الجودة المطلوبة للبحث العلمي

3.استقطاب وتطوير أعضاء هيئة تحكيم واستشاريين متميزين

4.تلبية حاجة الباحثين الى نشر بحوثهم العلمية وإبراز مجهوداتهم البحثية على المستويات المحلية والاقلمية و العالمية

5.تغطية أعمال المؤتمرات العلمية المحكمة

6.المشاركة في بناء مجتمع المعرفة بنشر البحوث الرصينة التي تؤدي الى تنمية المجتمع


 

 

مجلة الرافدين لطب الأسنان مجلة علمية نصف سنوية محكمة تصدرها كلية طب الأسنان/ جامعة الموصل، تهدف إلى نشر البحوث العلمية والحالات السريرية في الاختصاصات ذات العلاقة بعلوم طب الأسنان؛ والمجلة معتـَمدة لأغراض الترقية العلمية.
وتعتبر مجلة الرافدين لطب الأسنان من المجلات حديثة العهد حيث تعود بداياتها إلى العام 2000 حين بدأ الأستاذ طارق يوسف خمركو بالاستعدادات لإنشاء مجلة علمية صادرة عن كلية طب الأسنان في جامعة الموصل، وبعد جهود مضنية صدر العدد الأول منها في شهر حزيران عام 2001 وكان حينذاك بسيطاً من الناحية الفنية والإخراجية ونوعية الورق المستخدم والغلاف الكارتوني البسيط، وكانت المجلة حينذاك تصدر بواقع عددين في السنة يُضاف إليها عدد خاص يصدر في نهاية السنة. ومما لا يخفى عن الجميع أن أي مطبوع علمي من هذا النوع لا يخلو من الأخطاء في بداياته، ولكن مجلة الرافدين لطب الأسنان –رغم تلك البدايات المتواضعة– صدرت بعددها الأول الذي كاد يخلو من تلك الأخطاء؛ وكان كادر المجلة يضم بعضوية التحرير كل من الأستاذ الدكتور عبد الحق عبد المجيد سليمان والأستاذ الدكتور تهاني عبد العزيز الصندوق والأستاذ المساعد نادرة عبد الرضا حاتم والأستاذ المساعد الدكتور عبد الخالق قاسم الشيخ عبدال والأستاذ المساعد فاضل ياسين جاسم والأستاذ المساعد الدكتور محمود يونس الطائي. أما الهيئة الفنية للمجلة فكانت تضم الأستاذ المساعد الدكتور فارس غانم الطائي والمدرس نعم فخري رجب والمدرس المساعد كرم حازم جزراوي والآنسة ابتسام مشعان الطائي.
وشهد العام الثاني من عمر المجلة (أي العام 2002) تطوراً في نوعية غلاف المجلة بالإضافة إلى تحسن ملموس في التنسيق والإخراج الفني للبحوث حتى نهاية العام 2002 (وكان قد صدر العدد الخاص من المجلة لتلك السنة) حيث شهدت تغييراً في رئاسة التحرير بعد انتقال الأستاذ طارق يوسف خمركو إلى كلية طب الأسنان/ الجامعة المستنصرية، فأوكلت مهمة رئاسة التحرير إلى الأستاذ الدكتور عبد الحق عبد المجيد سليمان وسكرتارية التحرير إلى المدرس المساعد كرم حازم جزراوي وتم إعفاء كل من الأستاذ المساعد الدكتور فارس غانم والمدرس نعم فخري والآنسة ابتسام مشعان مع بقاء هيئة التحرير كما هي.
ومع بداية العام 2003 وقبل صدور العدد الأول لذلك العام امتدت الأيدي السوداء لتطال المجلة وما فيها حيث لم تسلم من عمليات السلب والنهب التي طالت جامعة الموصل وكلية طب الأسنان، فلم يبق فيها ما يمكن الاعتماد عليه لغرض ديمومة عمل المجلة. ولكن عزيمة الإنسان وطموحه وإرادته أبت إلاّ أن تستمر ويستمر العمل فيها بجهود لا تـُنسى لكادر هيئة التحرير الفذ؛ ومع حلول الشهر التاسع من العام 2003 صدرت المجلة بحلة جديدة مبهرة يعجز القلم عن وصفها: فمن الورق الصقيل ذو النوعية الممتازة إلى أسلوب الإخراج والتنسيق الجديدين للبحوث المنشورة فيها إلى التدقيق والتمحيص لفحوى البحوث واستبعاد البحوث ذات المضمون الضعيف، وأصبحت المجلة تصدر بواقع عددين لكل سنة مع إلغاء العدد الخاص.
وجاء العام 2004 وتحققت قفزة نوعية جديدة للمجلة عندما تمكن كادرها من الحصول على الترقيم الدولي لليونسكو الخاص بالمجلات العلمية (ISSN) بعد أن تم إرسال نسخة من المجلة إلى فرنسا لغرض تقييمها وكان الجواب هو حصول المجلة على هذا الترقيم. كما شهد هذا العام تشكيل هيئة استشارية للمجلة من الأساتذة ذوي الألقاب العلمية (درجة أستاذ) والاختصاصات المتنوعة ذات العلاقة بعلوم طب الأسنان من كلية طب الأسنان وكلية الطب في جامعة الموصل وكلية طب الأسنان في جامعة بغداد لغرض الاستفادة من كفاءاتهم العلمية والاستنارة بخبراتهم في حال الاستفسار عن أي موضوع علمي أو أكاديمي.
وفي نهاية العام 2004، وبناءً على قرار وزاري، شهدت المجلة تغييراً آخر في رئاسة التحرير تمثل بخروج الأستاذ الدكتور عبد الحق عبد المجيد (لكونه يشغل منصب عميد كلية طب الأسنان) وانتقال رئاسة التحرير إلى الأستاذ الدكتور تهاني عبد العزيز الصندوق وحصول تغيير آخر في هيئة التحرير تمثل بخروج الأستاذ المساعد الدكتور فاضل ياسين جاسم ودخول عضو جديد إلى هيئة التحرير هو الأستاذ حسين أحمد العبيدي.
واستمر العمل في المجلة بهمة لا تعرف الكلل إلى العام 2007حيث شهد انعطافا جديدا في مسيرة المجلة تمثل باستلام الأستاذ الدكتور خضير عداي الجميلي مهامه كرئيس تحرير للمجلة بسبب إشغال الأستاذ الدكتور تهاني عبد العزيز الصندوق منصب عميد كلية طب الأسنان؛ وإعفاء المدرس المساعد كرم حازم جزراوي من مهام سكرتير التحرير بسبب شعوره بالتعب والإرهاق من العمل المضني في إعداد وتهيئة المجلة منذ تأسيسها ليحل المدرس المساعد محمد مؤيد سعدون سكرتيرا مجدا ونشيطا. كما تم استحداث هيئة فنية لتحرير المجلة ومساعدة سكرتير التحرير مؤلفة من المدرس المساعد عماد فرحان علي والمدرس المساعد منية محمد نبيل قنديل والمدرس المساعد منار يونس عبد القادر والآنسة بشرى أحمد إبراهيم؛ ليبدأ فريق العمل بداية رائعة وقفزة نوعية تضاف إلى سلسلة الانجازات التي حققتها المجلة تمثلت بالحصول على موقع لنشر المجلة على الشبكة الإلكترونية وبجهود ذاتية في تصميم الموقع؛ كما تم زيادة البحوث المنشورة في العدد الواحد لتصبح 20 بحثا بدلا من 15 كما كان في السابق، إضافة إلى إرسال بعض الأعداد إلى الكليات المناظرة في داخل القطر وخارجه.    
وبعد…… ففي الجعبة الكثير الكثير مما تطمح إليه هيئة التحرير يتمثل في السعي الحثيث لزيادة انتشار المجلة على مستوى القطر والعالم رغم المشاكل المالية (والتي لا يمكن تجاهلها) والمتمثلة بافتقار المجلة إلى الدعم المادي والاعتماد على مصادر التمويل الذاتي التي لا تسمن ولا تغني من جوع.
وتتطلع هيئة التحرير إلى المستقبل أن يكون حافلاً بالإنجازات التي تحمل في طياتها عزيمة وإصرار الإنسان العراقي على تجاوز المحن والصعاب والنهوض بالمستوى العلمي والأكاديمي لأساتذة وطلاب الكلية……………… والله من وراء القصد.

 

 

 

مجلة الرافدين لطب الأسنان

- بعد انقطاع المجلة لمدة أربعة سنوات (اثناء احتلال تنظيم داعش الارهابي للموصل) وبعد تحرير المدينة تم اعادة  العمل في نشر البحوث المقبولة للنشر والبالغ عددها خمسة وسبعون بحثاً حيث تم نشرها وبشكل تسلسلي للاعوام 2014-2015-2016-2017-2018.وكان التواصل مستمر مع رئاسة جامعة الموصل /قسم البحث والتطوير من خلال الكتب المرسلة لاعلامهم باستمرار اصدار الاعداد المذكورة

 

-   تقييم البحوث من قبل التدريسيين الاختصاصين ذوي الكفاءة العالية (مقومون علميون ومقوم لغوي عربي ومقوم لغوي انكليزي ومقوم إحصائي ) لا تقل مرتبتهم عن أستاذ مساعد من خلال انشاء بريد الكتروني خاص باعضاء هيئة تحرير المجلة لاستقبال البحوث و المقترحات من خارج الكلية  ومن ثم عمل فهرست لكل بحث اسماً ولقباً وترقيماً.

-   عمل قاعدة بيانات خاصة بالمقيمين موضحا بها جهات انتسابهم وألقابهم العلمية ووسائل الاتصال بهم .

-   من اهم ماتم انجازه حاليا هو توقيع عقد لااصدار مجلة الرافدين لطب الأسنان في الموقع الالكتروني ( e journal plus)  الاوربية  من ضمن أول عشرة مجلات في جامعة الموصل وذلك من اجل نشر البحوث الكترونيا وفق السياق العالمي المعتمد لنشر البحوث كل ذلك من اجل اكمال المتطلبات الضرورية لادخال المجلة ضمن المستوعبات العالمية للمجلات الرصينة.

 

 

- حصول المجلة على ارقام وتسلسلات المعيارية الدولية وهي:

ISSN:  1812-1217

E-ISSN: 1998-0345

                       

- العمل قائم حاليا من اجل اعادة وترتيب تسلسل البحوث المنشورة منذ صدور المجلة في العام 2001 ولحد الان من اجل حصول المجلة على DOI (Digital Object Identifier)  والخاصة بنشر وترقيم  البحوث الكترونيا

              

 

رئيس هيئة التحرير

أ. د. ندى محمد الصائغ

هيئة التحرير

أ.م.د. علي راجح الخطيب

أ.م.د. معن موفق نايف

أ.م.د. عمر وليد ماجد

أ.م.د. احمد عاصم سعيد

سكرتير التحرير

م. محمد عبد اللطيف عبدالله



اللجنة الساندة لهيئة تحرير المجلة:

  • أ.م.د فارس غانم احمد (خبير احصاء طبي)
  • أ.م.د محمد صالح الجبوري (مقوم لغة عربية)
  • أ.م.د محمد نهاد احمد (مقوم لغة انكليزية)

 

رابط المجلة: https://rden.mosuljournals.com/

Email: alrafidaindentj@gmail.com

 

اقرأ ايضاً