بسم الله الرحمن الرحيم
    " ألم ترَ كيف ضرب الله مثلاً كلمةً طيبةً كشجرة طيبة اصلها ثابت وفرعها في السماء تؤتي أُكلها كل حين بأذن ربها ..."
   يعبر مصطلح البيئة ( Environment ) عن المحيط بكل ما يحويه من عوامل حيوية/ احيائية ( كالانسان والحيوان والنبات والميكروبات ) وعوامل لا حيوية ( كالماء والهواء والتربة وغيرها ). ان معيشة الانسان في هذا المحيط تترتب عليه مشكلات بيئية هي حصيلة حضارتنا الصناعية والعلمية ونواتجها الثانوية ومخاطرها الجانبية والتي لها تأثير قريب وبعيد المدى على الانسان والحياة بشكل عام.
   ويعد التلوث البيئي من المشاكل الخطيرة التي تعاني منها مختلف بلدان العالم، فلم تعد البيئة قادرة على تجديد مواردها الطبيعية ، واختل التوازن بين عناصرها المختلفة ، واصبح جو المدن ملوثا" بالدخان المتصاعد من عادم السيارات وبالغازات المتصاعدة من مداخن المصانع ومحطات القوى ، وتلوثت التربة الزراعية نتيجة الاستعمال المكثف للمخصبات الزراعية والمبيدات الحشرية ، وأصبحت مياه الأنهار والبحيرات في كثير من الأماكن في حالة يرثى لها نتيجة ما يلقى فيها من مخلفات الصناعة ومن فضلات الإنسان .كما اصبح الغلاف الجوي ملوثا" وتدور فيه المواد الملوثة من مكان لآخر ، وقد ينتقل التلوث من بلد لآخر لا دخل له فيه, وبذلك اصبح موضوع البيئة وضرورة المحافظة عليها من التلوث امرا" حيويا" في وقتنا الحاضر بحيث أصبحت موضع اهتمام العلماء والمفكرين والجمعيات والمنظمات , كما ان التلوث البيئي لم يعد مشكلة محلية بل عالمية لا يعرف حدودا دولية يتوقف عندها.
   ولقد انبرت جامعة الموصل كاحدى المؤسسات الاكاديمية في وزارة التعليم العالي والبحث العلمي لفتح افاق البحث والمعالجة وتقديم الاستشارات من خلال انشاء مركز بحوث البيئة في 1997/6/11 والذي اخذ على عاتقه تقديم الاستشارات واجراء الدراسات البيئية والبحوث التخصصية في كافة مجالات البيئة منذ تأسيسه ولحد الآن. اضافة الى مساهمته الفاعلة باقامة تظاهرات علمية على شكل ندوات ومؤتمرات علمية وورشة عمل هدفها رفع الوعي البيئي من ناحية وتسليط الضوء على المشاكل البيئة في المحافظة بشكل خاص وعموم البلاد بشكل عام , كما اضطلع المركز بمهمة التنمية المستدامة على مستوى الجامعة من خلال تكليف مدير المركز بمسؤولية ادارة اللجنة الجامعية للتنمية المستدامة.
    يطمح المركز ليكون محطة اشعاع علمي بيئي من خلال انشاء بنك معلومات بيئي يتضمن البحوث المنشورة في جامعة الموصل بمختلف الاختصاصات البيئية ومن ثم المساهمة بوضع خطط البحوث العلمية البيئية في الجوانب التي تفتقر اليها المدينة اضافة الى المساهمة الفاعلة بمشاكل العصر كالتصحر والتغاير المناخي.
ومن الله التوفيق.

 

                                                                                                                    الدكتورة صبا خيرالدين الطائي

                                                                                                                       مدير مركز بحوث البيئة                                         

اقرأ ايضاً