الرؤية:

 لمركز الدراسات الإقليمية بجامعة الموصل، رؤية واضحة تجاه مسيرته العلمية، وهو يتجاوز الـ ( 25 ) عاما من تاريخ تأسيسه "24آب 1985 "، تقوم على ضرورة أن يكون لمراكز البحوث في العراق دور فاعل ليس في صنع القرار فحسب، وإنما  في السعي لتطوير علاقات العراق بدول الجوار الإقليمي، وجعلها أفضل ما تكون ضمانا لمصالح العراق الوطنية. وينطلق المركز في بحوثه من العراق ويدرس ارتباطاته مع جيرانه واهتماماته بدول الجوار، كتركيا وإيران والدول العربية، وينبع من نقطة مركزية وهي أن الأحداث والتطورات التي يشهدها كل بلد من هذه البلدان يؤثر بشكل أو بآخر في البلدان الأخرى.

الرسالة:

 يعد المركز أداة فاعلة في تقديم الدراسات والبحوث، وعقد الندوات والمؤتمرات والحلقات النقاشية ، وإصدار الكتب والنشرات العلمية، وإعداد الكوادر المهتمة بأوضاع العراق وعلاقاته الخارجية مع دول الجوار الإقليمي .

الأهداف:

 وضع المركز منذ صدور قرار مجلس وزارة التعليم العالي والبحث العلمي رقم (10) في 24 آب 1985، جملة من الأهداف لتحقيقها، وأبرزها إنجاز بحوث ودراسات استراتيجية حول شؤون العراق وجيرانه وبعض دول الشرق الأوسط، بقصد تطوير العلاقات معها في المجالات السياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية والتربوية والإعلامية. وللمركز العديد من الوسائل التي يستطيع من خلالها أنجاز أهدافه، ومنها عقد الندوات والمؤتمرات وتنظيم الحلقات النقاشية، وإقامة علاقات تعاون مع أقسام المراكز المتناظرة داخل العراق وخارجه، وإتاحة الفرصة للأكاديميين للتفرغ العلمي المتبادل، وإصدار الكتب والنشرات العلمية التي تتناول جوانبا من اهتمامات المركز المتعلقة بأوضاع دول الجوار وعلاقاتها الخارجية، وبما يساعد على إقامة منظومة من التعاون الجاد الذي يصب في مصلحة كل دول المنطقة ويسهم في تطويرها، ويحول دون التدخل في شؤونها الداخلية.

اقرأ ايضاً