ضمت المكتبة (الورقية والالكترونية) "لمركز الدراسات الاقليمية" وقبيل احداث احتلال مدينة الموصل من قبل "عصابات داعش" في 10 حزيران 2014، الالاف من الكتب والبحوث والمجلات والدوريات المتخصصة في شتى المجالات السياسية والاقتصادية والقانونية والتاريخية والاجتماعية...الخ ، إلا أن هذه المكتبة تعرضت للحرق والتدمير الكامل جراء العمليات العسكرية  لتحرير المدينة، ولم يتبق شيء منها سوى الرماد. ومع ذلك، عزمت ادارة ومنتسبو المركز على اعادة بناء المكتبة مجددا من خلال رفدها بما هو متاح من الكتب والمصادر الاخرى سوآءا عن طريق المكتبة المركزية والمكتبات الاخرى في جامعة الموصل او من خلال المتبرعين الآخرين...خدمة للمسيرة العلمية في جامعتنا المعطاء وعراقنا الشامخ مهد الحضارات العريقة.  

 

اقرأ ايضاً