الرؤية:

يسعى المركز منذ تأسيسه في عام ١٩٩٦ إلى أن يكون مرجعا مهما لكافة الباحثين والدارسين والمهتمين بتاريخ مدينة الموصل في مختلف عصورها التاريخية من خلال الدراسات التي يقدمها باحثو المركز في كافة التخصصات التاريخية، والأدبية، والاجتماعية والتراثية.

الرسالة:

    في ظل الظروف التي مرت بها المدينة في احداث 2014 وما تعرضت له المدينة القديمة من دمار شامل ، فإن رسالة المركز تتجه نحو الحفاظ على تراث  وارث المدينة ، هذا بالإضافة الى محاولة جمع موروثها الشعبي المتمثل باللهجة العامية الموصلية داخل المدينة بمختلف فئاتها السكانية ليكون ارثاً حضارياً باقياً للأجيال القادمة.

 

أهداف المركز:

  • ابراز دور الموصل الحضاري والثقافي في مختلف عصورها التاريخية.

  • الحفاظ على موروثها الشعبي الزاخر والفني لما لهذه المدينة من تاريخ عريق يمتد الى جذور تاريخية عميقة.

  • السعي الى توثيق تراث الموصل المادي واللامادي وفق الوسائل الحديثة التي تتبعها معظم الدول المتقدمة بما يسمى برامج الرقمنة بحيث تكون متاحة لأكبر عدد من الباحثين من مختلف مدن العالم.

  • القيام بمشاريع مستقبلية كبيرة توثق اللهجة العامية للموصل واطرافها باعتبارها لهجة فريدة من نوعها والمحافظة عليها من الاندثار.

  • السعي الى احياء متحف التراث الشعبي الذي يوثق جانب مهم من الحياة اليومية القديمة لمدينة الموصل.

  • السعي الى مد جسور التقارب بين مركز دراسات الموصل ومختلف الملتقيات الثقافية السائدة في المدينة في الوقت الحاضر.

  • الخروج بمركز دراسات الموصل من المحلية الى العربية والعالمية من خلال ابراز دور هذا المركز وطبيعة عمله.

  • توثيق اهم الشخصيات الثقافية الموصلية البارزة التي خدمت المدينة تاريخياً وثقافياً.

اقرأ ايضاً