11 فبراير، 2024

الأمن التعليمي وأثره على نبذ التطرف العنيف وتعزيز السلم المجتمعي في أبحاث كرسي اليونسكو بجامعة الموصل في مؤتمره الثاني

 

كرسي اليونسكو في جامعة الموصل يقيم مؤتمره الثاني

برعاية معالي وزير التعليم العالي والبحث العلمي الدكتور نعيم العبودي وبإشراف وحضور الاستاذ الدكتور قصي كمال الدين الأحمدي رئيس جامعة الموصل ،أقام كرسي اليونسكو في جامعة الموصل أعمال مؤتمره الثاني بالتعاون مع كلية النور الجامعة والعيادة القانونية والوكالة الجامعية الفرانكوفونية تحت عنوان ( الأمن التعليمي وأثره في نبذ التطرف العنيف وتعزيز السلم المجتمعي) ، يوم الأحد للمدة 11 – 12 شباط 2024 ، في مسرح الجامعة الكبير ، حضره ممثلاً عن معالي وزير التعليم العالي السيد موفق ساجت مدير قسم المنظمات الدولية في الوزارة وممثل اللجنة الوطنية للتربية والثقافة والعلوم السيد مهند عدنان هاشم والاستاذ الدكتور ياسين الحجار عميد كلية النور الجامعة والاستاذ الدكتور منير سالم طه مساعد رئيس الجامعة للشؤون العلمية ومدير المعهد الثقافي الفرنسي والسيدة هايك وندي من جامعة گراز والقامة العلمية الاستاذ الدكتور عبد الحسين شعبان وعدد من اعضاء مجلس الجامعة .

استهل اعماله بعزفٍ للنشيد الوطني ونشيد الجامعة لطلبة كلية الفنون الجميلة ، فيما ألقت الاستاذ الدكتورة قبس حسن عواد مدير كرسي اليونسكو كلمةً ،أعقبها كلمة مرئية للسيد جان نويل باليو مدير الوكالة الفرانكوفونية ، ثم عُرض فلماً وثائقيا عن تأسيس جامعة الموصل وكلية النور الجامعة ودورهما في النهوض بالمسيرة العلمية والتعليمية ، وكان هناك كلمة لممثل اللجنة الوطنية للتربية والتعليم بالمناسبة ، ثم كلمة للاستاذ الدكتور عبدالحسين شعبان بوصفه المتحدث الرئيس بالمؤتمر تحدث فيها عن الامن التعليمي وتحديات مثلث الارهاب ( التعصب والتطرف والعنف).

تضمن المؤتمر 4 جلسات علمية توزعت على يومين في جامعة الموصل وكلية النور الجامعة.

مشاركة الخبر

مشاركة الخبر